أخر الاخبار
إنشاء وربط المؤسسات بشبكة الكهرياء مسألة سهلة


الاستثمار في موريتانيا: إنشاء وربط المؤسسات بشبكة الكهرياء مسألة سهلة
مع بداية إطلاق برامج الإصلاحات تم انشاء شباك موحد، لإنشاء الشركات على مستوى وزارة الاقتصاد والمالية تابع للإدارة العامة لترقية القطاع الخاص، هذا الشباك الموحد مكن من تخفيض التكاليف واختصار الآجال التي يستغرقها إنشاء شركة من شهر و19 يوما إلى مابين 48 إلى 24 ساعة.
وفي سياق آخر يعتبر طريق التنمية يمر حتما عبر توفير الطاقة، وايمانا من الحكومة بهذا المبدأ، وبعد حوار ما بين القطاع العام والخاص طالبنا من شركة صوملك تجميع كافة مصالحها ومختلف العلميات التي يتطلبها إدخال الكهرباء لمؤسسة ما، في شباك موحد.
لقد طورنا برنامجا طموحا لزيادة إنتاج الطاقة وتنويع مصادرها هذا الإنتاج معتمدين في ذلك على مصادر الطاقة المتجددة مما مكننا من زيادة العرض على الطلب.
لقد تمكنا خلال السنوات الأخيرة من تركيب العديد من محطات إنتاج الطاقة مما مكننا من مضاعفة إنتاجنا عشر مرات لنتحول بذلك إلى دولة مصدرة للطاقة إلى كل من السنغال ومالي.
تطوير قدرتنا الإنتاجية جعل الزبون في حالة مريحة من ناحية الكمية والنوعية واستدامة توفير الخدمة على المدى المتوسط والبعيد.
التطوير وصل أيضا إلى البني التحية وأجهزة ووسائل توزيع الطاقة حيث تم استخدام آلات لديها خواص هامة تجعلها أكثر أمانا وذات جهد أكبر كل ذلك بهدف تخفيض عدد المراحل التي كانت تمر بها عمليات التوصيل بالشبكة بهدف تقديم أفضل خدمة للزبون وبأقل تكلفة ممكنة.
لقد كانت عملية الربط بشبكة كهربائية ذات جهد متوسط تستغرق أكثر من شهر أو شهرين على الأقل ومع الإصلاحات الجديدة تم تخفيض هذه وقت هذه الإجراءات إلى 12 يوما مما يمكننا عن الحديث عن ثورة حقيقة في هذا الجوانب.
لقد ربح المستثمر بذلك الكثير من الوقت والجهد والمال، من خلال الإصلاحات الجديدة التي مكنت من تسهيل إجراءات إنشاء الشركات من خلال الشباك الموحد، وفي علاقتهم بشركة الكهرباء التي مكنت من تقليص آجال الربط بشبكة الكهرباء مما يمكننا من القول بأن البلد دخل مرحلة ثورة حقيقة في مجال التنمية.


 

 
© 2015 جميع الحقوق محفوظة DGTIC